بلدة قانا الجنوبية على خطى السلام خلال أسابيع.

مشاهدة
أخر تحديث : Friday 8 June 2018 - 6:20 AM
بلدة قانا الجنوبية على خطى السلام خلال أسابيع.

تستحق بلدة قانا ان تكون مدينة للسلام ، فهي قانا الجليل حيث حول السيد المسيح الماء الى خمر وفيها امتزجت الدماء ما بين اليونيفل واهالي قانا خلال مجزرة العام ١٩٩٦ ومجزرة العام ٢٠٠٦ بهذه العبارات استهل الحديث عن مشروع ( قانا مدينة للسلام ) رئيس سفراء السلام في العالم هاني دخل الله حيث اشار الى ان الفكرة لم تكن وليدة ساعتها الموضوع موضع إهتمام منذ مدة ليس بالقليلة وعوامل تستحق الوقوف عندها وإطلاق هذه التيمية على بلدة قانا ( مدينة للسلام ) منها معجزة السيد المسيح ومجزرتي البلدة والرد على اليهود ان قانا الجليل هنا وليس عندكم ٠
وقال : ان التسمية ستطلق في غضون الشهر خصوصاً بعد ان اخذنا بركة البطريرك الماروني بشارة الراعي حيث سيكون ذلك خلال مهرجان رسمي وشعبي ، املا من الدولة الإهتمام بهذا الأمر لما يشكله من فائدة ليس على قانا فحسب بل على كل لبنان ، لافتاً الى العديد من اعضاء منظمات السلام العالمية زارت البلدة والمغارة وابدت كل الإستعداد والمساعدة بهذا الخصوص ٠
وختم السفير دخل الله املاً ان ينعم لبنان وكل مناظقه بالرخاء والسلام

كونت حاجو.