نيمار المدلل يتسبب بثورة غضب في تدريبات “الباريسي”

مشاهدة
أخر تحديث : Saturday 12 May 2018 - 11:52 PM
نيمار المدلل يتسبب بثورة غضب في تدريبات “الباريسي”

حصد فريق باريس سان جيرمان الثلاثية المحلية في فرنسا هذا الموسم، لكن هذا لم يبعد الخلافات والانقسامات والتوتر داخل الفريق، وكل هذه الأمور بدأت مع وصول نيمار، ويتوقع أنها لن تنتهي قريباً حسبما تُظهر الأحداث المتلاحقة أخيراً.

وكشفت صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية عن انفلات الأعصاب خلال تدريبات فريق سان جيرمان الفرنسي عندما عبر لاعب الوسط المحلي أدريان رابيو عن غضبه وقال أمام الجميع “لا يوجد سوى نيمار في هذا الفريق، ينبغي أن يلعب بمفرده”.

جاء هذا بعدما طلب والد نيمار دا سيلفا ووكيل أعماله من إدارة فريق باريس سان جيرمان زيادة كبيرة في راتب النجم البرازيلي وتمديد عقده لأبعد من عام 2022 وإلا التهديد بورقة الانتقال لفريق ريال مدريد الإسباني والمغادرة في الصيف.

وانتقلت المعلومة إلى اللاعبين الذين عبروا عن استيائهم من تلبية الإدارة لكافة طلبات نيمار وتجاهل البقية، حيثُ تحدث البرازيلي ماركينيوس إلى زميله رابيو عن هذا الأمر فانفعل اللاعب الفرنسي بشدة.

وينتهي عقد رابيو في 2019 ولم يفتح النادي الباريسي باب المفاوضات معه للتجديد، وفي ظل حالة الغضب التي سيطرت عليه قد يستغل برشلونة الفرصة لضم اللاعب الموهوب حيث أبدى اهتماماً به في السنوات الأخيرة كما كشفت تقارير وسائل الإعلام الكتالونية.

وتلقى رابيو رسائل دعم من زملائه الفرنسيين بالفريق الذي انقسم إلى أحزاب، حسب الجنسية، حيث توجد مجموعة للبرازيليين وتضم تياغو سيلفا وماركينيوس وداني ألفيش بجانب نيمار، وأخرى لاتينية وتضم كافاني ودي ماريا وباستوري وغيرهم، وأخرى للمحليين.

وبدا عدم وجود استقرار داخل الفريق منذ بداية الموسم عند وقوع خلاف علني بين نيمار وكافاني على تسديد ركلات الجزاء، وبدا أن المدرب أوناي إيمري لا يحكم سيطرته على الفريق، لذا لم يجدد النادي عقده، وتشير التكهنات إلى وصول المدرب الألماني توماس توخيل بعد انتهاء الموسم.

(العربي الجديد)