هكذا يرى “التيار الوطني” الطريق إلى أكبر كتلة نيابية.. “لبنان القوي”

مشاهدة
أخر تحديث : Thursday 19 April 2018 - 6:37 AM
هكذا يرى “التيار الوطني” الطريق إلى أكبر كتلة نيابية.. “لبنان القوي”

يسعى “التيار الوطني الحرّ” وفق مصادر قيادية فيه إلى الفوز بأكبر كتلة نيابية في لبنان بعد الإنتخابات المقبلة، بعد أن كان يمتلك أكبر كتلة نيابية مسيحية، في حين أن منافسه الوحيد على هذا الهدف هو تيار “المستقبل”.

وتتوقع المصادر أن يتغيّر إسم تكتل “التغيير والإصلاح” بعد الإنتخابات النيابية إلى تكتل “لبنان القوي”.

وترى المصادر أن “التيار” يخوض معركة جدية للفوز بمقعد نيابي في دائرة عكار الأمر الذي بات شبه مضمون، في حين أن المعركة في دائرة الشمال الثالثة هي على المقعد الثاني، بعدما أصبح فوز رئيس “التيار” جبران باسيل محسوما، لذلك فإن العمل جدّي على إيصال مرشح آخر.

وتضيف المصادر إلى أن التيار يعمل على إيصال 4 مرشحين في دائرة كسروان – جبيل كحدٍ أدنى، وهو أمر متاح وفق جميع الإحصاءات، أما في المتن، فقد يساعد عدم حصول عدد من اللوائح على الحاصل الإنتخابي بفوز تحالف “التيار” – “الطاشناق” بنحو 6 مقاعد.

التحالف نفسه سيفوز بأربعة مقاعد في بيروت الأولى، وفق المصادر ذاتها، في حين يخوض معركة في غاية الصعوبة في دائرة بيروت الثانية على الإنجيلي.

وترى المصادر أن “التيار” وبحسب توقعاته، يضمن مقعدين في بعبدا، ومقعدين في دائرة صيدا جزين، حيث أن المعركة على المقعد الكاثوليكي مرجحة له.

كذلك تقول هذه المصادر أن “التيار” يضمن الحصول على مقعدين: واحد في البقاع الغربي وآخر في زحلة، ليخوض معركة على المقعد الأرثوذكسي في دائرة الجنوب الثالثة.

وتبقى دائرة الشوف عاليه، التي وبحسب المصادر يضمن “التيار” الفوز بمقعدين فيها، ويخوض معركة سهلة على المقعد الثالثة، غير أن التوافق مع النائب طلال إرسلان على أن يكون كل الناجحين في اللائحة بإستثناء الأخير في تكتل “لبنان القوي” يتيح إمكانية إنضمام 4 نواب إلى الكتلة العونية.

هكذا يكون تكتل “لبنان القوي” يضم ما بين 24 و27 نائباً وفق تأكيدات المصادر نفسها، في حين أن تيار “المستقبل” يسعى للحصول على نحو 23 نائباً.

لبنان 24