التكنولوجيا تجتاح عالم اللياقة البدنية

مشاهدة
أخر تحديث : Wednesday 7 March 2018 - 6:35 AM
التكنولوجيا تجتاح عالم اللياقة البدنية

لم تترك التكنولوجيا أيّ مجال إلّا واجتاحته، وتدخّلت في تطويره لتقديم وسائل راحة للمستخدمين، ومنها اللياقة البدنية التي أصبحت الأجهزة الذكية الجديدة تتابعها وجزءاً أساسياً منها.

أجهزة عديدة

تُعتبر الساعات الذكية من بين أفضل الأجهزة الخاصة بمتابعة اللياقة البدنية لأنها تعمل على تتبّع مختلف المعلومات الخاصة بالصحة عبر ارتدائها خلال الحصص الرياضية أو خلال اليوم، حيث تقيس السعرات الحرارية والخطوات ودرجة حرارة الجلد ومعدّل ضربات القلب وغيرها من الأمور التي تساعد على معرفة جميع البيانات الرياضية للمستخدم.

بالإضافة الى الساعات الذكية تتضمّن الأجهزة الذكية الخاصة باللياقة السوار الذكي المنتشر بشكل كبير بسبب سعره المنخفض مقارنةً بالساعات الذكية، والذي يقوم بمتابعة خطوات الفرد وقياس المسافة التي يقطعها، لتتمّ مزامنة البيانات بشكل فوري لإظهار عدد السعرات الحرارية المحروقة خلال اليوم الواحد وذلك عبر عرض البيانات على شاشة الهاتف. وتعمل الأجهزة الخاصة بمتابعة اللياقة البدنية عبر مستشعرات موجودة بداخلها تستجيب للإهتزازات، وذلك ليتمّ إحتساب الخطوات التي يتمّ قطعها ودرجات السلّم التي يتمّ صعودها.

كذلك من الأجهزة الذكية المتابعة للياقة البدنية ملابس ذكية لديها نقاط وصل تربط بأجهزة تقيس معدّل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم وتقدّم نصائح وإقتراحات لإعادة توجيه النشاط. بالإضافة الى ذلك يعمد العديد من الرياضيين الى استخدام حذاء رياضي ذكي يحفّز أثناء التمرينات، يتصل بالهاتف من خلال البلوتوث. ويقوم الحذاء الذكي كغيره من الأجهزة الذكية باحتساب عدد الخطوات والمسافة المقطوعة والسعرات الحرارية، وإعطاء تعليمات لمرتديه عبر هاتفه الذكي.

تطبيقات مساعِدة

تعمل الأجهزة الذكية المتابعة للياقة البدنية بالتزامن مع تطبيقات خاصة للياقة قد تساعد في الحفاظ على الصحة وخسارة الوزن، وتجعلها أكثرَ سهولة. وتقوم هذه التطبيقات باستلام البيانات من الأجهزة الذكية، وحفظ بيانات الأنشطة الرياضية وحساب السعرات الحرارية وكذلك تجمع المعلومات حول الجري أو ركوب الدراجة حتى تستطيع معرفة كم تقدّم أداءَ المستخدم، حيث تعمل كمدرب شخصي رقمي يعطي النصائح للوصول الى نتائج سريعة، ويعزّز الإلتزام بأداء التمرينات.

والجدير ذكره أنه قبل شراء سوار اللياقة البدنية أو ساعة ذكية أو أيّ جهاز ذكي آخر مرتبط باللياقة البدنية، يجب التأكد من توافقه مع الهاتف الذكي الخاص، نظراً لأنّ هناك أنواعاً منها لا تعمل مع بعض الهواتف الذكية أو أنظمة التشغيل.

(شادي عواد – الجمهورية)