بعد انحسار فقاعة “بيتكوين”.. ما هي العملة الرقمية البديلة؟

مشاهدة
أخر تحديث : Saturday 3 February 2018 - 9:35 AM
بعد انحسار فقاعة “بيتكوين”.. ما هي العملة الرقمية البديلة؟

نشر موقع “بيزنس إنسايدر” الأميركي تقريرا تحدث فيه عن عملة رقمية تتخذ منحى تصاعديا في سوق العملات الإلكترونية “المشفرة”، وذلك بعد بدء انحسار فقاعة “بيتكوين” وتراجع ثمنها.

وقال الموقع، إن عملة “تيثر”، التي أطلقت سنة 2015 تحت مسمى “ريلكوين”: “تستمد قوتها من الدولار، ما يجعل ارتفاع أو انخفاض ثمنها مرتبطا بقيمة الدولار الأميركي المستقر منذ عقود، ولعل ذلك السبب الذي يدفع الكثير من المستثمرين في العالم إلى نعتها بالعملة المستقرة”.

وذكر الموقع أنه تم إصدار عملة “تيثر” من قبل شركة “تيثر ليميتد”، التي تتخذ من جزر فيرجن البريطانية مقرا لها، وذلك وفقا لصحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

وأفاد الموقع بأن العديد من أسواق العملات المشفرة تعاني صعوبة في التعامل مع البنوك التقليدية، الذين يحذرون من العمل مع شركات العملات المشفرة، في حين أن عملة تيثر من العملات المستقرة التي تشهد تقلبات قليلة في سوق العملات بصفة عامة.

ونقل الموقع عن مصدر متخصص في هذا المجال أن “عملة تيثر تستخدم من خلال قيام المستخدمين بعمليات تبادل بين العملات المشفرة، التي تسمح لهم بتقدير الأصول المشفرة بالدولار الأميركي دون الحاجة إلى امتلاك حسابات مصرفية”.

وفي السياق ذاته، ورد في موقع شركة تيثر أن “عملة تيثر تسمح لك بتخزين وإرسال العملة الرقمية من شخص إلى شخص واستقبالها على نطاق عالمي، بطريقة سريعة، وبشكل آمن”. كما أن عملية التبادل بهذه العملة يمكن أن تقلل من تكاليف المعاملات إلى أن يرغب العميل في استرداد أمواله بالدولار.

وأضاف الموقع أن متداولي العملات الرقمية قلقون بشأن تأثير عملة تيثر على السوق العالمية، نظرا لاختلاف النظام الذي استخدم في نشأتها، فضلا عن تداخلها مع المصالح المالية للحكومة الأميركية بعد اعتمادها على الدولار الأميركي كعامل لتحديد قيمتها. كما تساورهم الشكوك إزاء احتمال ألا تحتفظ شركة “تيثر ليميتد” باحتياطيات عملة كافية لدعم العملة المتداولة بالتيثر.

وقال محلل السوق في شركة التداول العالمية “إيتورو”، ماتي غرينسبان، خلال مقابلة أجراها مع وكالة فرانس برس، إن “الادعاءات تتزايد في الآونة الأخيرة حول أن شركة “تيثر ليميتد” لا تملك احتياطيات كافية، خاصة أنها لم تكن شفافة حول مكان تخزينها لهذه العملة ومقدار التيثر الذي تحتفظ به في أماكن مختلفة”.

وأشار الموقع إلى مقال نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” خلال شهر تشرين الثاني، ذكرت فيه “أن أحد النقاد، الذي كتب عدة مقالات مفصلة نشرها على منصة ميديوم، قد أفاد بأن شركة بيتفينكس تنشئ عملات من الفراغ ثم تستخدمها لشراء بيتكوين، ما يساهم في ارتفاع أسعارها”.

وأورد الموقع أن محللا إحصائيا مجهول الهوية لعملة تيثر، كتب تقريرا مفاده أنه “من المستبعد جدا أن عملة تيثر تنمو عن طريق عملية تجارية أساسية، فمن المحتمل أنه يتم طباعتها استجابة لظروف السوق”. كما يدعي التقرير أن عملية طباعة تيثر تتزامن مع تراجع أسعار بيتكوين، ما يشير إلى أنه يمكن استخدام هذه العملة لشراء عملة البيتكوين الرخيصة.

(عربي 21)