لماذا هاتفكم لا يحب فصل الصيف؟

مشاهدة
أخر تحديث : Thursday 4 May 2017 - 12:01 AM
لماذا هاتفكم لا يحب فصل الصيف؟

يؤثر استخدام الهواتف الذكية خلال فصل الصيف خصوصاً، سلباً في أدائها، وقد يؤدي في نهاية المطاف إلى تعطّلها بسبب الحرارة المرتفعة واحتمال تعرضها للماء أيضاً على الشواطئ.

على غرار الأجهزة الكهربائية الأخرى، يحتوي الهاتف الذكي قطعاً كثيرة تولد حرارة أثناء تشغيلها. لكنّ زيادة حرارة هذه القطع عن معدلها المحدد، تؤدي إلى تلفها، وبالتالي الى تعطيل الهاتف. من جهة أخرى، تظهر مشكلة ثانية في فصل الصيف وهي احتمال تَبلّل الهاتف بالماء خلال مشاوير البحر ما قد يتلفه بالكامل.

أضرار الحرارة

إنّ ارتفاع درجة حرارة الجهاز تؤدي إلى انخفاض أداء المعالج في داخله لأنه لا يحتوي أيّ أدوات تبريد، ما يؤثر في سرعة الهاتف ويجعله لا يستجيب لأوامر المستخدم. علاوة على ذلك، تؤدي الحرارة المرتفعة إلى تفريغ شحنة البطارية بطريقة أسرع، وتحد أيضاً من استجابة الشاشة اللمسية. يشار إلى أنّ الشركات المصنعة للهواتف الذكية المتطورة عمدت إلى حماية أجهزتها من خلال مستشعر حرارة يعمل على تخفيف سطوع الشاشة تلقائياً كإجراء أولي، وإطفاء الهاتف في حال استمرت الحرارة في الإرتفاع.

أضرار الماء

تتسبّب المياه في تلف الهاتف الذكي بسرعة قياسية. فهناك آلاف المستخدمين حدثت معهم تلك المشكلة، وهي سقوط هواتفهم الجوالة في الماء أو وقوع كوب الماء على الهاتف أو أي من الحوادث التي تؤدي الى بلل الهاتف الذكي. فعندما تدخل المياه الى الهاتف وتتوغل في أجزائه، تحدث وصلات كهربائية بين القطع المختلفة، ما يؤدي الى تعطلها.

حلول للوقاية

ومن أبرز الأمور التي يجب القيام بها للحفاظ على الهواتف، الإحتفاظ بها بعيداً عن الحرارة المرتفعة، وتجنّب تعريضها لأشعة الشمس المباشرة. كذلك ينصح بعدم استخدام الهاتف خلال مشاوير البحر، إلّا عند الضرورة مع الحرص على تجفيف اليدين واستخدامها بعيداً عن حوض السباحة. وفي حالة ارتفاع حرارة الهاتف يجب إطفاؤه وتركه حتى يبرد والانتباه إلى عدم تعريضه لحرارة منخفضة بهدف تبريده، لأنّ التغيير السريع في درجات الحرارة يتسبّب في تكوّن ماء داخل الجهاز، ما قد يؤدي إلى تلفه. أمّا في حالة وقوع الهاتف في الماء، يجب رفعه من الماء في أسرع وقت ممكن وإزالة البطارية في حال لم تكن مُثبتة بشكل دائم بالجهاز وتجفيفه بواسطة محارم ورقية مع الحرص على عدم الضغط على أيّ زر كي لا تدخل المياه أكثر إلى داخله، ووضعه بطريقة عمودية، على أن تكون فتحة الشحن إلى الأسفل، وتركه ليجف لمدة يومين. وفي حالة تعرّض الهاتف للماء فقط، يجب مسحه فوراً بقطعة قماش أو بما تيسّرَ من محارم ورقية بأسرع وقت ممكن.

(وكالات)